نصائح مهنية

 1. كن مسئولا عن تنمية مسيرتك المهنية، العديد من المؤسسات الكبرى تزن المتقدمين إليها بالنظر إلى تدريبهم ومدى حرصهم على تطوير أنفسهم لأن الكثير من الشركات الصغيرة نظرا للإنكماش الإقتصادي لا توفر الدعم المطلوب. ببساطة كبيرة مسئولية ٍتطوير حياتك المهنية تقع على عاتقك أنت.

2. كن أكثر تخطيطًا. ليكن لديك خطة لحياة مهنية طويلة الأجل أو على الأقل إلى أين توجهك. أسأل نفسك "ما الذى أريده؟" أو "كيف أرى نفسى بعد خمس سنوات؟" قم بالبحث عن أناس فى نفس المجال وأستشيرهم.

3. أعمل على تحقيق أهداف شركتك؟ وأربط بين دورك ورؤية الشركة والأهداف التى يجب تحقيقها. كيف يتماشى عملك وأهداف المنظمة؟ ماذا بإمكانك أن تفعل لتحقيق أقصى مشاركة ممكنة؟

4. ليكن العميل محور إهتمامك ، سواء كان العميل من داخل البلاد أو خارجها ، تعرف على إحتياجتهم ورغباتهم، وكن حريصا على تلبيتها. لتجعل صورة العميل أمامك فى أعمالك اليومية لتكن حافزا لك فى اتخاذ القرارات ومواعيد التسليم.

5. تعاون، العمل مع أو من خلال الأخرين ينتج عنه الإبداع ، التجديد وخلق نتائج فعّالة. تبنى فكرة روح الفريق والتعاون الجماعى وطبق هذا يوميًا.

6. قم بشحذ قدراتك فى التواصل مع الأخرين، لأنها السبب الأساسى فى بناء أو هدم الحياة المهنية. قم بإختيار واحدة من الأتى للتركيزعليها وقم بتحسينها لتطور من نفسك مثل الإستماع، العرض، التأثير، الإقناع. إنضم إلى دورة تدريية، تمرن مع صديق ذو ثقة أو زميل أو إنضم إلى مجموعة مثل مجموعة "توست ماسترز".

7. إنتقل وظيفيًا، العديد من التنفيذيين تدرجوا فى المناصب نتيجة لإنتقالهم من أدوار وظيفية عدة مثل الإنتقال من المحاسبة إلى المبيعات أو من التسويق إلى تكنولوجيا المعلومات. إتبع خطاهم وقم بتنمية مهاراتك ، علاقاتك و أولوياتك السياسية.

8. وسع خبراتك، تطوع للمشاركة فى المشاريع الخاصة أو التكليفات التى خارج نطاق تخصصك، ناقس أهدافك مع رئيسك فى العمل، أو ممثل الموارد البشرية أو مديرذو خبرة واسعة واسأل مساعدتهم حتى تاح لك فرصة توسيع نطاق خبراتك.

9. أبحث عن قدوة، لأن لديهم دور فى إرشادك والتأثير بإيجابية على حياتك المهنية. حاول التوصل مع شخص فى شركتك تنظر إليه كقدوة واسأل إذا كان بإمكانه أو بإمكانها توجيهك نحو أهداف محددة.

10. كون علاقاتك الأن، أفضل الأوقات لزيادة شبكة علاقتك هو اليوم. ابدء فى التفاعل مع مجموعات مثل الرابطات المهنية والمنظمات الخيرية أو إتحادات رياضية. تقدم نحو الأدورا القيادية وأرهم خبراتك.

11. تخصص، فى الوقت الحالى تبحث الشركات عن المتخصصون وليس العمومييون. طور من سماتك الشخصية ، تعرف على مهاراتك ونقطات قوتك وحدد كيف تسوق لنفسك